النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11244 الثلاثاء 21 يناير 2020 الموافق 26 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

2020-01-15T11:32:06.767+03:00

«تمكين»: مواصلة دعم مؤسسات ورواد الأعمال البحريين في قطاع الأغذية

رابط مختصر
عقد سعادة الدكتور إبراهيم محمد جناحي الرئيس التنفيذي لصندوق العمل «تمكين» اجتماعا مع عدد من أصحاب الأعمال العاملين في قطاع تجارة الأغذية، وتولت جمعية «ألواني البحرين» مهمة تمثيل المجموعة، وجرى خلال الاجتماع بحث أوجه دعم هذا القطاع والطرق الممكنة لمساعدة مؤسساته على تنمية أعمالها وتمكينها من بناء شراكات مثمرة مع نظرائها من مؤسسات الأغذية المتقدمة خارج البحرين وتصدير منتجاتها إلى الأسواق الخارجية.

واستضافت تمكين هذا الاجتماع بحضور عدد من شركات تصنيع المواد الغذائية والمطاعم وشركات التعبئة والتغليف وشركات الضيافة والشركات الناشئة التي تمثل صناعة الأغذية في البحرين، حيث أعرب ممثلو تلك الشركات عن هدفهم المتمثل في صياغة رؤية مشتركة، صوت واحد، ومهمة واحدة حول كيفية مواكبة القطاع للتوجهات الحالية، الابتكارات، والتوغل في الأسواق العالمية.

كما جرى نقاش مثمر حول أهمية الدعم الحكومي لصناعة الأغذية في مملكة البحرين، صعوبة التواصل مع الجهات المعنية، ندرة المعلومات المتوافرة حول المنتجات البحرينية في قطاع الأغذية، أهمية تدريب وتأهيل البحرينيين في هذا القطاع، أهمية المشاركة في الفعاليات والمعارض المحلية والدولية وندرة المعلومات المتوافرة حول الفعاليات القائمة، إضافة إلى عدم وجود التدريب والتطوير الكافي للعاملين في هذا القطاع.
وفي إطار الاجتماع تم طرح ومناقشة أهمية مواصلة المشاركة البحرينية في معرض «جلفود»، لأهميته وكونه أكبر معرض سنوي تجاري للأغذية والمشروبات في العالم، والذي سيقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 16 وحتى 20 من فبراير القادم، وتم طرح هذه المشاركة لما تم تسجيله من نجاح باهر لمؤسسات الأغذية ورواد الأعمال البحرينيين الذين شاركوا في السنوات السابقة من هذه الفعالية ضمن الجناح الوطني البحريني الذي تنظمه شركة «وورك سمارت» لتنظيم الفعاليات.
الدكتور جناحي أكد خلال الاجتماع على حرص تمكين على دعم المشاريع والمؤسسات البحرينية المختلفة كمنطلق أساسي نحو تنمية قطاع الأغذية، مشيرا للأهمية البالغة لهذا القطاع في تحقيق الأمن الغذائي لمملكة البحرين، إضافة إلى قابليته للنمو والتوسع نظرا لتزايد الطلب على الغذاء محليا وإقليميا وعالميا.
وأشاد الدكتور جناحي بالجهود التي يبذلها أصحاب المشاريع البحرينيين في قطاع الأغذية والضيافة وسعيهم لتقديم منتجاتهم وتطوير أعمالهم والاستفادة من أساليب الإنتاج الغذائي المبتكرة المطروحة من خلال الخبرات الدولية المختلفة.

من جانبه تولى السيد عمار عواجي رئيس جمعية ألواني البحرين مهمة تقديم المجموعة ذات الاهتمامات الخاصة في قطاع الأغذية خلال الاجتماع وشرح ما تهدف إليه المجموعة من استكشاف الفرص المتاحة والتحديات التي تواجه مشاريع انتاج وصناعة وتجارة الغذاء في البحرين من أجل تحقيق أعلى مستوى نمو ممكن لتلك الشركات وتعزيز الاقتصاد الوطني.

وأشاد عواجي بدعم «تمكين» لهذا القطاع المتمثل في عدة أوجه، من بينها دعم المشاركة البحرينية في معرض «جلفود»، مما يسمح بالمضي قدما في تعزيز صناعة الأغذية البحرينية، وتبادل أحدث الأفكار والتوجهات في السوق، وفتح آفاق أوسع أمام العارضين للبحث عن استثمارات في الأسواق الخارجية وتكوين الشراكات مع نظرائهم في المنطقة والعالم.

وتحدث بشكل خاص عن الحضور المتزايد للمرأة البحرينية كرائدة وسيدة أعمال في قطاع صناعة الأغذية وقطاع المطاعم والمقاهي بالإضافة إلى السيدات اللواتي ينتجن أصنافا متنوعة من الأطعمة والحلويات من المنزل، وقال: «نحن في جمعية ألواني البحرينية نعمل بشكل خاص على تشجيع الاستقلال الاقتصادي للمرأة البحرينية، وفي هذا الإطار نؤكد على أهمية قطاع الأغذية بالنسبة للمرأة، لا سيما وأن عدد كبير من المؤسسات في هذا القطاع تقوده وتعمل فيه نساء».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا