النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11244 الثلاثاء 21 يناير 2020 الموافق 26 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

أموال جزاءات العمال للأغراض الاجتماعية.. مجلس الوزراء:

فحوصات إلزامية لعمال القطاعات الصحية كل سنتين

رابط مختصر
رأس سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء، وذلك بقصر القضيبية صباح أمس، وقد أدلى الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء عقب الجلسة بالتصريح التالي:
في مستهل الجلسة أشاد مجلس الوزراء بزيارة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى للقاء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر في جمهورية ألمانيا الاتحادية، واطمئنان جلالة الملك المفدى على صحة سمو رئيس الوزراء، لما يحمله هذا اللقاء ويظهره من معان نبيلة تبعث على الاعتزاز، متمنياً المجلس لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء تمام الشفاء والمعافاة وأن يعود إلى الوطن في أتم صحة وموفور عافية.
بعدها رحب مجلس الوزراء بوضع حجر الأساس لمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات الجديد برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، منوهاً المجلس بأهميته في دعم مكانة البحرين في استقطاب المعارض والمؤتمرات والفعاليات وازدهار صناعة المعارض، بما يعزز مكانة المملكة كإحدى الوجهات السياحية والاستثمارية.
وبمناسبة الاحتفاء باليوم الدبلوماسي الذي تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وأمر بتخصيص يوم 14 يناير من كل عام؛ للاحتفاء بهذه المناسبة، فقد أشاد مجلس الوزراء بالمسيرة الحافلة للدبلوماسية البحرينية وبإنجازات السلك الدبلوماسي عبر مسيرته التي امتدت إلى أكثر من 50 عاماً في خدمة مملكة البحرين ورفعة مكانتها إقليمياً ودولياً.


ثم نعى مجلس الوزراء المغفور له بإذن الله تعالى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد، مستذكرًا بالتقدير ما قدمه من عطاء، وبما حققه من إنجازات أرست نهضة شاملة في بلاده الشقيق وازدهارها، وبما تميز به عهده من نهج حكيم في دعم مسيرة مجلس التعاون ومساندة مواقف الأمتين العربية والإسلامية، وبما حققه للسلطنة من مكانة إقليمياً ودولياً، متمنياً المجلس لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد بمناسبة توليه مقاليد الحكم في سلطنة عمان الشقيقة التوفيق والسداد في مواصلة قيادة مسيرة النهضة والبناء التي أرسى دعائمها الفقيد الراحل.
بعدها رحب مجلس الوزراء بوقف إطلاق النار في ليبيا لما من شأن ذلك تهيئة الفرص لاستئناف المسار السياسي، وخفض كل مظاهر التصعيد والوصول إلى ترتيبات تحافظ على أمن واستقرار ليبيا الشقيقة.
بعد ذلك نظر المجلس في المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات التالية:
أولاً: بناء على توصية اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، فقد وافق مجلس الوزراء على أربعة مشروعات قرارات تتعلق بالفحوصات الدورية للعاملين في قطاعات الأغذية والقطاعات التي تتعلق بالصحة العامة، على أن يتم التطبيق في أغسطس 2020 ويكون الفحص إلزامياً كل سنتين للعاملين في تلك المنشآت، وذلك حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين وحماية المجتمع من الأمراض السارية.
ثانياً: وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار يجيز لمالك أي مشروع صناعي إقامة مبنى سكني لإسكان عمال منشأته في الأرض المخصصة للمشروع وفق الاشتراطات والمعايير التي حددها القرار الذي أقره المجلس لتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون إنشاء وتنظيم المناطق الصناعية، وذلك في ضوء التوصية المرفوعة لهذا الغرض من اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية.
ثالثاً: وافق مجلس الوزراء على مشروعي قرارين الأول بشأن إدارة وسائط التبريد ووحدات التبريد ووحدات التكييف، والذي ينظم نطاق تطبيق هذه الوسائط والإجراءات والاشتراطات والمعايير المعتمدة لاستيرادها او تصديرها أو تداولها. والثاني يحدد فئات رسوم تراخيص وسائط التبريد ووحدات التبريد ووحدات التكييف، وذلك في ضوء التوصية المرفوعة لهذا الغرض من اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية.
رابعاً: وافق المجلس على مشروعي قرارين، الأول بشأن التصرف في أموال الجزاءات المالية التي توقع على العمال، ووفق هذا القرار تصرف هذه الأموال على الأغراض الاجتماعية والثقافية والرياضية لعمال المنشأة التي وقعت فيها هذه الجزاءات من خلال لجنة تشكل لهذا الغرض في المنشأة في حال عدم وجود النقابة، أما مشروع القرار الثاني فهو لتحديد القواعد والإجراءات الواجب اتباعها بشأن كل مستوى من مستويات التفاوض الجماعي، سواء كانت المفاوضة على مستوى المنشأة أو على مستوى النشاط أو الصناعة أو المهنة أو المفاوضة على المستوى الوطني طبقاً للشروط التي أوجبها قانون العمل في القطاع الأهلي، وذلك في ضوء التوصية المرفوعة لهذا الغرض من اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية.
خامساً: وافق مجلس الوزراء على 4 مذكرات تفاهم واتفاقين بين مملكة البحرين وجمهورية سيشل في عدة مجالات عرضها وزير الخارجية، منها الإعفاء من متطلبات التأشيرة لحملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة، والتعاون في مجال السياحة والإعلام والمصرف المركزي بين البلدين والزراعة وتربية الأحياء المائية ومصائد الأسماك.
سادساً: وافق مجلس الوزراء على تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون البلديات، بما ينسجم وإعادة تنظيم شئون الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني الصادر بالمرسوم رقم (50) لسنة 2019.
سابعاً: وافق مجلس الوزراء على مشاركة مملكة البحرين في مبادرة منظمة الصحة العالمية بشأن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغيير المناخ، وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزيرة الصحة.
ثامناً: بحث مجلس الوزراء ضوابط وإجراءات التصالح في الجرائم التي تقع بالمخالفة لقانون السجل التجاري التي يمكن التصالح فيها، وقرر إحالة المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة إلى اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية.
وفي بند التقارير الوزارية، فقد اطلع المجلس على تقرير من وزير شئون الشباب والرياضة بإتمام نقل أنظمة تقنية المعلومات في وزارة شئون الشباب والرياضة إلى بيئة أمازون للحوسبة السحابية بما يحقق توجيهات اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء للوزارات والأجهزة الحكومية بالانتقال إلى الحوسبة السحابية، من خلال التعاون مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا