النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11198 الجمعة 6 ديسمبر 2019 الموافق 9 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

تمكّن العملاء الوصول لجميع حساباتهم المصرفية عبر تطبيق واحد

العدد 11196 الأربعاء 4 ديسمبر 2019 الموافق 7 ربيع الثاني 1441

«البحرين الوطني» أول بنك يطلق الخدمات المصرفية المفتوحة

رابط مختصر

أعلن بنك البحرين الوطني عن تدشين الخدمات المصرفية المفتوحة ليصبح بذلك أول بنك في مملكة البحرين ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يقوم بتدشين الخدمة.
وتتيح الخدمات المصرفية المفتوحة للمستهلك معرفة جميع حساباته المصرفية من خلال منصة واحدة وبشكل مجمع، إلى جانب إتاحة أدوات الإدارة المالية الفعالة للمستخدمين، كما تتيح للمستهلكين أسعار الفائدة على الودائع وحسابات الادخار والأرباح التي تدر عليه من الحسابات، ما يمكن العميل من إدارة أمواله بالطريقة الأمثل للأموال الفائضة أو المقترضة من البنوك.
وقال مسؤولون في بنك البحرين الوطني – في مؤتمر صحفي عقد أمس – إنه في أعقاب التوجيهات التنظيمية التي أصدرها مصرف البحرين المركزي بشهر نوفمبر 2018 بشأن إلزام جميع بنوك المملكة بتبني الخدمات المصرفية المفتوحة، حرص البنك على استهلال عملية تطوير تقنيات هذه الخدمة، حيث جاء ذلك تماشيًا مع رؤيته طويلة الأمد لمنح العملاء أكبر قدر من الشفافية، وتعزيز مدى كفاءة تجربتهم.
وقال الرئيس الخدمات المصرفية الرقمية في بنك البحرين الوطني، علي غلوم «إن بنك البحرين الوطني لعب دورًا رياديًا، واستثمر بشكل كبير في تطوير النظم اللازمة لاستيفاء وتجاوز المتطلبات التنظيمية، كونه مدفوعًا باستراتيجية معنية بتحويل وتنويع الأعمال التجارية، وذلك عن طريق تبني الابتكار الرقمي الذي يمكّن العملاء ويدعم مساعي المملكة لتطوير اقتصادها الرقمي، علاوة على ترسيخ مكانتها باعتبارها مركزًا للتكنولوجيا المالية».
ولفت «شهد مطلع العام الجاري، تعاون بنك البحرين الوطني مع شركة (بوابة ترابط) – المتخصصة في التكنولوجيا المالية ومزود حلول البنية التحتية للخدمات المصرفية المفتوحة – والذي أدى إلى ابتكار تقنيات سهلت من عملية تقديم حلول مصرفية مفتوحة آمنة لعملاء البنك، حيث قام الأخير بتفعيل المرحلة الأولى من خدمات تجميع الحساب عبر التطبيق الإلكتروني».
وعن آلية تنفيذ الخدمة، أوضح غلوم «بمجرد اكتمال التنفيذ التدريجي للخدمات المصرفية المفتوحة، سيتمكن عملاء بنك البحرين الوطني من الدخول إلى منصة مفتوحة، ليتمكنوا من خلالها من الوصول لجميع حساباتهم المصرفية المختلفة بكل سهولة، مما يضمن حصولهم على رؤية موحدة لجميع معلوماتهم المالية، وإجراء عدة معاملات عبر استخدام تطبيق واحد فقط.
من جهته، نسب بيان صحفي للرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، خالد حميدان: «تشتهر مملكة البحرين بمدى تقدمها، وباحتضانها لبيئة أعمال قوية. وتمكنت اليوم، من تحقيق تقدم ملحوظ في تبني التقنيات الرقمية، وابتكار التكنولوجيا المالية، وتمكين المواهب من خلال نظام بيئي لتطوير مكانتها الرقمية وذلك دعمًا لنموها الاقتصادي».
ولفت حميدان «لقد تعززت مكانة مملكة البحرين بشكل أكبر، عبر تحديدها لمعايير الخدمات المصرفية المفتوحة بين دول المنطقة، مما ساهم في تسليط الضوء على إمكاناتها المتميزة، والتي سمحت بتعريفها كموقع استثماري جذاب يستمر دومًا بالتقدم رقميًا. وأود أن تقدم بالتهنئة لبنك البحرين الوطني على تجاوزه لحدود القطاع واستعراضه لمتانة أصولنا الوطنية».
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الوطني، جان كريستوف دوراند: «يفتخر بنك البحرين الوطني بهذه الخطوة الرائدة التي تؤهله لتصدر الركب وقيادة مستقبل الخدمات المصرفية. فقد حققنا اليوم، قفزة هائلة قادتنا بشكل مباشر للمرحلة المقبلة من الابتكار في الاقتصاد الرقمي، حيث تمكنا من إرساء أساس قوي لتطبيق الخدمات المصرفية المفتوحة، ودعم رؤية الحكومة الرامية إلى تعزيز مكانة مملكة البحرين باعتبارها مركزًا عالميًا للتكنولوجيا المالية».
وقال دوراند «يتمثل أكبر انجازاتنا في تحقيقنا لهذا العمل الفذ في أقل من عام، وذلك بفضل توجيه ودعم مصرف البحرين المركزي، علاوة على الجهود المبذولة من قبل كُلٍ من شركة (بوابة ترابط)، وفريق البنك الذي يتمتع بشغف وإرادة لا مثيل لهما».
وأضاف «لقد استثمر بنك البحرين الوطني بشكل كبير في الأنظمة والبنية التحتية اللازمة، لنتمكن من إطلاق خدمة «التجميع»؛ حيث تعززت جهودنا من خلال رؤيتنا المتمحورة حول وضع معايير جديدة في الخدمات المصرفية الرقمية، وتقديم قيمة فورية لعملائنا. وأود أن أشكر جميع شركائنا على دعمهم، ونتطلع إلى تعزيز أواصر التعاون المشترك مع لاعبي القطاع، حتى نشهد عمل هذه الخدمة بكامل طاقتها».
وسيُطرح التطبيق التجميعي، الذي تم تطويره من قبل شركة (بوابة ترابط) – أول مزود فني مُصرح به لتقديم الخدمات المصرفية المفتوحة في مملكة البحرين – على مراحل، للسماح بدمج أنظمة جميع بنوك المملكة تدريجيًا. ومبدئيًا، سيتمكن عملاء بنك البحرين الوطني من عرض وتتبع أموالهم عبر حساباتهم المصرفية. وفي مرحلة لاحقة، سيتم تفعيل المعاملات المالية والخدمات المؤهلة بالكامل.
كما من شأن هذه الخدمة الجديدة من بنك البحرين الوطني، أن تُسهم في تسهيل عملية الصيرفة للعملاء، وذلك عبر منحهم نظرة شاملة لجميع مواردهم المالية، وتمكينهم من إجراء معاملات فورية، واتخاذ قرارات صائبة حول اختيار المنتجات والخدمات التنافسية التي تتلاءم مع احتياجاتهم، كل ذلك بضغطة زر واحدة.
من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة (بوابة ترابط)، عبدالله المؤيد «إن إطلاق الخدمات المصرفية المفتوحة يُعد إنجازًا مهمًا على الأصعدة كافة، ويشرفنا أن نكون أول منصة مرخصة لتقديم الخدمات المصرفية المفتوحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، حيث سيتمكن مزودو الخدمات المالية – مثل بنك البحرين الوطني – من توفير هذه الخدمة المتميزة لعملائهم مع (بوابة ترابط).
وأوضح المؤيد «يمثل إطلاق البنك لخدمة (التجميع) حقبة جديدة للقطاع المصرفي في المملكة، كما يضع معايير جديدة للخدمات المصرفية الرقمية، التي من شأنها أن تُسهم في تعزيز تجربة العملاء، وترتكز الخدمات المصرفية المفتوحةعلى المبادئ التوجيهية التنظيمية لمصرف البحرين المركزي، والتي تضع حقوق وأمن العملاء على قمة سلم الأولويات؛ حيث لن يتمكن أيّ طرف ثالث من الوصول إلى بيانات العميل، قبل حصولهم على الترخيص المناسب، وموافقة العميل نفسه».
المصدر: محرر الشؤون الاقتصادية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا