النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

رئيس الوزراء ينيب سموه لافتتاح مؤتمر «المصارف الإسلامية».. سلمان بن خليفة:

العدد 11196 الأربعاء 4 ديسمبر 2019 الموافق 7 ربيع الثاني 1441

السياسة الحكومية جعلت البحرين قبلة المصارف الإسلامية

رابط مختصر
محرر الشؤون الاقتصادية:

أناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، سمو الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة مستشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أمس لافتتاح أعمال المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية (WIBC) في دورته السادسة والعشرين، والذي يعقد هذا العام تحت شعار «الاتجاهات الكبرى في القطاعات المصرفية والتمويل»، وذلك في الفترة من 2 إلى 4 ديسمبر المقبل بفندق الخليج، بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي، بحضور أكثر من 1200 مشارك من قادة القطاع العالميين وصنّاع السياسات والمبتكرين، بالاضافة إلى ما يزيد على 50 دولة وأكثر من 98 شريكًا و60 متحدثًا بارزًا.
ونقل سمو الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة تحيات وتقدير صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء للقائمين على تنظيم المؤتمر والمشاركين فيه، وتمنيات سموه لهم بالنجاح في تحقيق أهداف المؤتمر في مناقشة مختلف القضايا ذات العلاقة بمجال البنوك والتمويل الإسلامي.
وقد أكد سموه أن السياسة الحكومية الناجحة في العمل المصرفي التي ارساها ووضع قواعدها الصلبة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قد جعلت مملكة البحرين قبلة المصارف الاسلامية وصارت التجربة البحرينية في هذا المجال نموذجا رائدا تسير على إثره العديد من دول العالم، وغدت المملكة بفضل هذه السياسة متصدرة الدول العربية الحاضنة لأكبر المصارف الاسلامية، وأكد سموه أن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قد أدرك مبكراً أهمية المصارف الاسلامية في المنظومة الاقتصادية وهو ما اتجهت اليه دول المنطقة مؤخرا مما جعل البحرين تمتلك قصب السبق والصدارة في هذا الشأن.
وشدد سمو الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة مستشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أن المجال مفتوح أمام المصارف الاسلامية لتطوير منتجاتها وأدواتها الاستثمارية وتعزيز دورها واسهامها في التنمية الاقتصادية في المنطقة.
وقال سموه «استكمالاً للمبادرة القيمة التي تقوم بها البنوك الإسلامية في مملكة البحرين والتي تهدف الى توظيف أبنائنا من الخريجين في هذا القطاع الواعد، فإنه يسرنا في هذا الحفل البهيج والذي يقام تحت رعاية سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الوالد العزيز خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، أن نشيد بدور البنوك حيث إننا نولي اهتماماً بالغاً بالعمل على استيعاب أبنائنا الخريجين ودعمهم تجسيداً للدور الريادي والرئيسي في التنمية المستدامة وفي ظل الرؤية الاقتصادية 2030».
كما نوه سموه بأن قطاع المصارف الاسلامية في مملكة البحرين يشهد تطوراً مستمراً في ظل ما يحظى به من رعاية واهتمام من الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، باعتباره أحد المرتكزات الهامة التي يقوم عليها البناء المالي والمصرفي في المملكة بشقيه التقليدي والاسلامي متمنيا سموه للمشاركين دوام التوفيق والنجاح والخروج بتوصيات تخدم الصيرفة الاسلامية في المنطقة.وأناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، الشيخ سلمان بن خليفة لافتتاح المؤتمر الذي يحمل شعار «الاتجاهات الكبرى في القطاعات المصرفية والتمويل»، لتكون بوصلة لقطاع التمويل الإسلامي والصناعة المصرفية العالمية، ويناقش العديد من الموضوعات، من بينها بناء رؤية متميزة تسلط الضوء على مقترح القيمة العالمية للتمويل الإسلامي، وبناء رؤية من شأنها أن تُسهم في تفادي التعقيدات المصاحبة للنظام المالي العالمي.ويشهد المؤتمر الإعلان عن النسخة الخامسة من جوائز المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية (ليدر بورد)، والتي تتوافق مع رؤية المؤتمر من أجل تطوير الخدمات المصرفية الإسلامية، والنهوض بالقطاع المصرفي الإسلامي العالمي، إذ سيتم توزيع الجوائز خلال حفل عشاء سيقام بتاريخ 3 ديسمبر.وتشتمل الجلسات الرئيسة للمؤتمر على عدة موضوعات، هي معالجة مدى توافق معايير التمويل الإسلامي العالمية مع مسؤولية الجهات الرقابية، وإجراء عرض تقديمي حصري للتوقعات الاقتصادية العالمية: تقييم وتوقعات صندوق النقد الدولي، والتحول الرقمي، والتوجهات الجديدة في التكنولوجيا المالية المؤثرة على مستقبل التمويل الإسلامي، وتمويل المشاريع من خلال الصكوك، وغيرها.
ويجمع المؤتمر عددّا من المتحدثين، هم ستيفانو بيرتاميني الرئيس التنفيذي لبنك الراجحي بالمملكة العربية السعودية، مازن منّاع الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الإسلامي بدولة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور عدنان شلوان الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مازن الناهض الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي بدولة الكويت، إذ يناقشون أبرز التحديات والفرص الموجودة في السوق، والتحول الرقمي، وتحسين خدمات العملاء.كما تتضمّن قائمة المتحدثين كلاً من غودوين إيمفيل محافظ مصرف نيجيريا المركزي، الدكتور سامي السويلم نائب مدير المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب (IRTI)، جهاد أزعور مدير إدارة الشرق الأوسط في صندوق النقد الدولي، خالد حمد عبدالرحمن حمد المدير التنفيذي للرقابة المصرفية في مصرف البحرين المركزي، عمر مصطفى أنصاري الأمين العام لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي)، عبدالحكيم الخياط العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي في البحرين، الدكتور علي عدنان إبراهيم نائب رئيس أول رئيس الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية لمجموعة البركة المصرفية، بشار الناطور رئيس قسم التمويل الإسلامي بوكالة التصنيف الائتماني العالمية (فيتش)، نجيب حيدر مسؤول استراتيجية أول في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية (AIIB)، حسان جرار الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الإسلامي، نور عزمي مات سعيد الرئيس التنفيذي لـSME Corp Malaysia، سيد خالد الكايد الرئيس التنفيذي لبنك نزوى.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا