النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

«البورصة» دخلت مرحلة الوصول للربحية.. بوجيري:

العدد 11196 الأربعاء 4 ديسمبر 2019 الموافق 7 ربيع الثاني 1441

طرح منتجًا لاعتمادات المرابحة بالصكوك مطلع 2020

عبدالكريم بوجيري
رابط مختصر

كشف رئيس مجلس إدارة بورصة البحرين، عبدالكريم بوجيري عن «عزم البورصة طرح منتج لاعتمادات المرابحة بالصكوك الحكومية لتمويل دعم عمليات المرابحة الإسلامية مطلع العام المقبل 2020».
وقال بوجيري – في تصريحات صحفية ردًا على استفسارات «الأيام الاقتصادي» – «إن المنتج سيعزز الاستقلال المالي للبورصة نحو تحقيق الربحية»، مشيراً إلى «أن البورصة ستكون الطرف الذي يعزز عمليات المرابحة الإسلامية بالبضاعة المطلوبة على أن يتم دعمهما بالصكوك والسندات الحكومية».
وعن طبيعة المنتج ودور البورصة في عمليات التمويل، أوضح بوجيري «ستكون البورصة بمثابة الداعم لتوفير البضاعة الإسلامية عن طريق السندات الحكومية»، لافتًا في الوقت ذاته إلى «أن المنتج دخل في مراحل التجربة وعمليات المحاكاة والاختبار».
وعن عدد البنوك التي ستنضوي في طرح هذا المنتج، قال «إن المنتج ستطرحه بشكل مبدئي 4 بنوك محلية، وسيكون متاحًا لجميع البنوك الإسلامية في البحرين وحتى البنوك غير المدرجة في البورصة».
وتستخدم اعتمادات (المرابحة) في شراء البضائع والمعدات من المنتجين أو المصدرين المحليين أو الدوليين، بحيث يتم دفع قيمتها بناء على اتفاقيات الدفع بنظام الأقساط المبرمة بين العميل والبنك الممول.
وعن الأداء المالي لبورصة البحرين وخططها لتنويع الإيرادات، قال بوجيري «إن البورصة دخلت مرحلة الربحية بعد توقف الدعم الحكومي منذ مطلع العام الجاري»، لافتًا إلى أن «البورصة دخلت مرحلة التوازن المالي وتحقيق الربحية قبل استقطاع الاستهلاك».
وتستهدف بورصة البحرين في الوقت الحالي طرح العديد من المنتجات الاستثمارية للشركات والأفراد لزيادة الإيرادات ودعم استقلاها المالي بعد وقف الدعم الحكومي منذ العام الجاري.
وطرحت بورصة البحرين منذ العام 2014 عددًا من الخطوات التي من بينها زيادة المنتجات والخدمات المقدمة للشركات والأفراد، حيث تم إتاحة تداول الصكوك والسندات الحكومية في السوق الأولية ومن ثم طرحها للتداول، كما تم طرح مبادرة صندوق السيولة الذي دعم التداولات في السوق لعدة أضعاف.
كما أطلقت البوصة مشروع «البحرين تريد» بالتعاون مع البنوك، والذي من شأنه تسهيل تداول الأسهم للأفراد العاديين من خلال منصات البنوك الإلكترونية، كما تستعد خلال الشهر المقبل لإطلاق سوق البحرين الاستثماري كسوق استثماري جديد بشروط إدراج مخففة تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة.
المصدر: عباس رضي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا