النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

«بيتك- البحرين» يستهدف التوسع بالخدمات المصرفية الرقمية

العدد 11196 الأربعاء 4 ديسمبر 2019 الموافق 7 ربيع الثاني 1441

استكمال دمج «التمويل الكويتي» و«الأهلي» في 2022

خالد المعرفي
رابط مختصر

توقع مسؤول تنفيذي في بيت التمويل الكويتي - البحرين «استكمال إجراءات اندماج بيت التمويل الكويتي مع البنك الأهلي المتحد خلال العام 2022».
وقال رئيس المجموعة المصرفية للأفراد في بيت التمويل الكويتي - البحرين، خالد المعرفي «إن المصرفين حصلا على موافقة مصرف البحرين المركزي والبنك المركزي الكويتي، وتم الانتهاء من عملية تقييم الأصول، وبانتظار استكمال تحويل المعاملات التجارية إلى إسلامية، والتي قد تستغرق نحو سنتين».
وأكد المعرفي – في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية - «أن استكمال عملية الدمج سيتمخض عنه أكبر كيان مصرفي إسلامي في العالم ويخدم منطقة الشرق الأوسط».
وتلقى بيت التمويل الكويتي مطلع الأسبوع الجاري موافقة مصرف البحرين المركزي على المضي في إجراءات الاستحواذ على أسهم البنك الأهلي المتحد - البحرين. وكان «الأهلي المتحد» قد أعلن مطلع نوفمبر الماضي، عن تلقيه موافقة مشروطة من مصرف البحرين المركزي تتعلق بالاستحواذ المحتمل من «بيتك» على البنك.
وعن هوية البنك واستراتيجية تمركز الفروع في البحرين بعد استكمال عملية الدمج، قال المعرفي «إن الفروع ستبقى كما هي عليه ولم يتضح تغيير هوية الاسم بعد عمليات الدمج، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من تقييم الأصول في البنكين».
يتم التركيز في البحرين على التحويل الرقمي بعد تقييم الأصول، بعد أن أطلق البنك خدمة تطبيق «بيتك جزيل» الإلكتروني، وهو أول منصة «فنتك» من نوعها لفتح الحسابات المصرفية، حيث أصبح بإمكان مواطني دول الخليج فتح حسابات مصرفية في البحرين عن بعد وخلال دقائق معدودة فقط ودون عناء السفر، لافتًا إلى أن البنك يسعى لأن يكون البنك هو المنصة الكاملة لكل عمليات الأتمتة بحيث تكون زيارة العميل للفروع أقل.
على صعيد آخر، قال رئيس المجموعة المصرفية للأفراد في بيت التمويل الكويتي، خالد المعرفي: «البنك يعتزم التوسع في تقديم خدمات رقمية إلى الأفراد والشركات، وقد بدأ بخطوات متقدمة نحو الخدمات المصرفية الرقمية من خلال طرح تطبيق مصرفي (جزيل) يمكّن الزبائن من فتح حساب مصرفي دون تطوير خدمات كثيرة، وتحويل الودائع دون زيارة الفروع وفترات الانتظار في إنجاز المعاملات».
وأوضح المعرفي «يوفر التطبيق الذي طرحه البنك مؤخرا حزمة من الخدمات التي تسهل عملية فتح الحساب دون اللجوء إلى الفرع، يتم من خلاله التأكد من الزبون من خلال بطاقته السكانية وجواز السفر ومدى تطابق البيانات مع هويته الشخصية من خلال محادثة الفيديو، وكل هذا يتم في خلال مدة لا تتجاوز 10 دقائق».
المصدر: محرر الشؤون الاقتصادية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا