النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11281 الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 3 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

العدد 11254 الجمعة 31 يناير 2020 الموافق 6 جمادى الثاني 1441

حاول اغتصابها فهربت وسقطت من أعلى والمحكمة تقضي بسجنه 15 سنة

رابط مختصر
قضت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة بسجن متهم خليجي الجنسية يبلغ من العمر «18 سنة» بالسجن لمدة 15 عامًا للارتباط بين التهم المسندة إليه، وأمرت بإبعاده نهائيا عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة، وبمصادرة مضبوطاته بتهمة الاغتصاب المفضي الى القتل.
وبرأت المحكمة صديقه المتهم الثاني البحريني، (20 سنة) من الاتهام بقتل آسيوية كانت تسكن بمنزل المتهم الأول بعدما تحرش بها الأخير وحاول اغتصابها.
وأسندت النيابة العامة للمتهم الأول انه وفي 25/‏9/‏2019، أولا: قبض وحجز وحرم المجني عليها من حريتها باستعمال القوة والتهديد بالإيذاء الجسيم بغرض اغتصابها والاعتداء على عرضها وقد أفضت تلك الجريمة الى موتها، ثانيا: اعتدى على عرض المجني عليها آنفة الذكر بغير رضاها بان لمس مَواطِن عفتها صدرها ومؤخرتها، ثالثا: شرع في مواقعة المجني عليها سالفة الذكر بغير رضاها وقد خاب أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو مقاومتها وفرارها وقد أفضت تلك الجناية الى موتها.
وتعود تفاصيل الواقعة الى ان المجني عليها استأجرت حجرة بسطح المنزل المملوك لعائلة المتهم الأول بمنطقة جدعلي قبل شهرين من الواقعة، واعتاد ذلك المتهم في تلك الاثناء على التحرش بها، إلا أنها كانت تتردد في الإبلاغ عن خوفا من بطشه، وفي تاريخ الواقعة 24/‏9/‏2019 عزم على مواقعتها برضاها، او اغتصابها رغما عنها حال رفضها، وتتبعها عند حضورها ليلا ودخولها لغرفتها وانتظرها بجوار خزان المياه اعلى السطح لحين خروجها منها، حيث كان يحتسي رفقة المتهم الثاني الكحوليات ويتعاطيان مادة (الستوب الغراء)، وعقب خروجها من غرفتها تتبعها المتهم الأول للطابق السفلي لينفذ ما عزم عليه وامسك صدرها وتحسس مؤخرتها طالبا منها مواقعتها بغرفتها، فرفضت فقام بالصياح فيها لارغامها، فصرخت مستغيثة وحاولت فتح باب المنزل للخروج منه فاحتجزها ومنعها من المغادرة واشهر في وجهها مفك براغي قام بإحرازه وهددها بطعنها به حال استمرارها في الصراخ، وادخل الرعب فيها واجبرها على الرضوخ له واقتادها صاعدا لمكان حجرتها بسطح المنزل لاغتصابها، الا انها رفضت فركضت فرارا منه وركبت سور المنزل محاولة النزول عبر السقف المعدني اسفل ذلك السور هربا منه فسقطت من اعلى الى الارض ما افضى لموتها. واعترف الأول امام المحكمة باعتدائه على عرض المجني عليها بملامسته لصدرها ومؤخرتها، وانه قام بالصراخ فيها طالبا منها مواقعتها، وبعد صعودها معه لسطح المنزل قامت بالركض هربا منه، وسقطت من اعلى السطح ارضا، كما اعترف بتحقيقات النيابة العامة تفصيلا بارتكابه للواقعة.
وأفادت صديقة المجني عليها ان الأخيرة اخبرتها قبل شهر ان المتهم قام بلمسها وهو بحالة سكر، فطلبت منه عدم تكرار ذلك الفعل، وقالت ان المجني عليها اتصلت بها الساعة 9 مساء، واتفقت معها على الحضور اليها في منزلها بعد انتهاء دوامها لتتناول العشاء معها، الا انها فوجئت بورود رسالة اليها عبر برنامج التواصل الاجتماعي واتساب، تقول فيها ان المتهم ينتظرها عند الباب، فردت عليها برسالة لسؤالها عن مكان تواجدها، الا انها لم تجبها فاتصلت بها عدة مرات لكنها لم ترد عليها. وقال 3 اسيويين انهم يسكنون في المنزل المجاور لمكان الحادثة، سمعوا صوت ارتطام شيء بفناء المنزل وشاهدوا المجني عليها ملقاة أرضا نتيجة سقوطها من اعلى، وحضر المتهم الأول وحملها ووضعها في سيارة بيك اب واتصل على الإسعاف.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا