النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11244 الثلاثاء 21 يناير 2020 الموافق 26 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

العدد 11233 الجمعة 10 يناير 2020 الموافق 14 جمادى الأولى 1441

السجن 5 سنوات لمخلّص زوَّر أرصدة تسجيل سيارات

رابط مختصر
حكمت المحكمة الجنائية على مخلص معاملات بشركة بالسجن 5 سنوات، وذلك بعد أن اختلس أموال تجديد سنوي خاصة بـ15 سيارة وقدم بعدها للشركة أرصدة وإيصالات دفع مزورة، حيث قام بتزوير إيصالات سداد رسوم تسجيل المركبات المملوكة للشركة بهدف اختلاس أموال تسجيل المركبات لصالحه.
ووجت النيابة العامة إلى المتهم انه وفي غضون عام 2015 وفي دائرة أمن محافظة الجنوبية، أنه اشترك مع آخر مجهول بطريق الاتفاق في تزوير محررات رسمية وهى إيصالات سداد رسوم التسجيل المنسوب صدروها للإدارة العامة للمرور بغرض استعمالها كمحررات صحيحة، وتهمة ثانية بأنه استعمل تلك المحررات وقدمها للإدارة العامة للمرور والشركة المجني عليها وتمكن من تجديد التسجيل السنوي للمركبات المملوكة للشركة المجني عليها وتمكن من إصدار شهادة التسجيل من دون دفع الرسوم، وأسندت له تهمة ثالثة بأنه وبصفته يعمل لدى الشركة المجني عليها اختلس المبالغ المالية التي وجدت في حيازته بسبب عمله بأن اختلس 660 دينارًا من جهة عمله، وأفادت المحكمة أن الجرائم المسندة إلى المتهم قد وقعت بغرض إجرامي واحد وكانت مرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة ومن ثم يتعين اعتبارها جريمة واحدة والحكم بعقوبة الجريمة الأشد، ولهذه الأسباب حكمت المحكمة بمعاقبة المتهم بالسجن 5 سنوات عما أسند إليه وبمصادرة المضبوطات المحررة.
وتعود تفاصيل الواقعة الى توجه أحد الأشخاص إلى الإدارة العامة للمرور لطلب نقل ملكية سيارة اشتراها من الشركة المجني عليها وقام بإبراز الإيصال الخاص بدفع رسم التسجيل السنوي لموظفي الإدارة وبعد التحقق من النظام تبيّن أن الإيصال مزور وأن المركبة لا بيانات لها ولم تتخذ إجراءات تسجيلها السنوي على الرغم من وجود شهادة التسجيل على المركبة أن الرقم التسلسلي للإيصال المقدم سابق إصداره لمعاملة أخرى غير خاصة بالشركة.
على اثره، تم مخاطبة الشركة، حيث تبيّن أن عددًا من الإيصالات بحوزتها مزورة أيضا ولا بيانات لمركبات الشركة لدى الإدارة وتبين أن المتهم قام بتسجيل بعض المركبات الخاصة بها ثم قام بتسليم الأرصدة الصحيحة والمزورة الخاصة بالمركبات التي لم يتم تسجيلها إلى الموظف المختص بإدارة المرور الذي أصدر بحسن نية شهادات التسجيل لتلك المركبات، كما قام المتهم بتقديم النسخ الكربونية الوردية من تلك الإيصالات إلى الشركة التي يعمل بها، وبلغت المبالغ المالية المختلسة من قبل المتهم 660 دينارًا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا