النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

العدد 11184 الجمعة 22 نوفمبر 2019 الموافق 25 ربيع الأولى 1441

الاستئناف تخفّف حكم متهم بالتجمهر وحرق دورية من 15 سنة إلى 10 سنوات

رابط مختصر
قضت محكمة الاستئناف العليا الجنائية الخامسة بتخفيف حكم مستانف محكوم بالسجن 15 سنة، واكتفت بسجنه 10 سنوات، لشروعه واخرين في قتل عدد من رجال الأمن خلال تجمهر في مدينة حمد، وحرق سيارة دورية بالكامل.
وقضت محكمة اول درجة بمعاقبة جميع المتهمين بالسجن لمدة 15 سنة والزامهم جميعا بالتضامن والتضامن بسداد مبلغ 10508 دنانير قيمة سيارة الدورية التي احرقت بالكامل, وأسندت النيابة للمتهم للمتهم وآخرين انه وفي 23/‏6/‏2012، اولا شرعوا واخرون مجهولون في قتل عدد من افراد الشرطة اثناء تاديتهم لوظيفتهم بأن قاموا برمي الزجاجات الحارقة القابلة للاشتعال قاصدين من ذلك قتل كل من كان بها من افراد الشرطة، وقد خاب اثر الجريمة لسبب ليس لارادتهم دخل فيه، وهو قيام افراد الشرطة بالتعامل معهم وابعادهم عن المكان وكان ذلك تنفيذا لغرض ارهابي، ثانيا اشعلوا واخرون مجهولون حريقا في المنقولات والذي كان من شأنه تعريض حياة الناس واموالهم العامة والخاصة للخطر، ثالثا: حازوا واحرزوا واخرون مجهولون عبوات قابلة للاشتعال «مولوتوف» بقصد استعمالها في تعريض حياة الناس والاموال للخطر تنفيذا لغرض ارهابي.
وأفادت المحكمة وحيث أنه عن شكل الاستئناف فقد خلت الاوراق مما يفيد انه اعلن بالحكم الغيابي مما ينفتح له ميعاد الاستئناف بالنسبة له ومن ثم تقضي المحكمة بقبول استئنافه شكلا وفي موضوع الاستئناف تقضي بتعديل العقوبة المقضي بها بجعلها السجن 10 سنوات وتاييد الحكم المستانف فيما عدا ذلك.
وتحصل الواقعة، في تلقي غرفة العمليات بوزارة الداخلية، قد تلقت بلاغا يوم 23 يونيو 2012 بحوالي الساعة 2:30 فجرًا، يفيد بخروج اشخاص مجهولين وملثمين يقدر عددهم ما بين 50 إلى 60 ويحملون عبوات المولوتوف وفور مشاهدتهم للشرطة قاموا برميها على رجال الشرطة قاصدين قتلهم تنفيذا لغرضهم الارهابي، واثناء تاديتهم لعملهم، وقد خاب اثر الجريمة لسبب لا دخل لارادتهم فيه، وهو خروج الشرطة من الدورية، وتعاملهم مع المتجمهرين لتفريقهم بعدما ان اطلقوا عليهم الغاز المسيل للدموع وطلقات الشوزن، ونتج عن رميهم للزجاجات على افراد الشرطة احتراق دورية الشرطة بالكامل، وجزء من كابينة الخشبية الخاصة بالحراسة، وتسببوا بخسارة وزارة الداخلية للسيارة بسبب احتراقها والتي تقدر قيمتها بمبلغ 10508 دنانير.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا